الاثنين، 18 فبراير، 2013

براءات النظام السابق..مفتي جديد..واستمرار السخط الشعبي


-في مطلع الأسبوع، بدأت مدارس مصر الفصل الدراسي الثاني وانتظمت الدراسة في جميع المدارس المصرية باستثناء مدارس محافظة بورسعيد، لاعتبارات أمنية وإدارية تخص المحافظة دون باقي المحافظات
- حددت محكمة النقض جلسة 8 مايو لنظر الطعن المقدم من النيابة العامة على الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة ببراءة 24 متهم في القضية المعروفة إعلاميا بموقعة الجمل التي شهدها ميدان التحرير يومي 2 و 3 فبراير عام 2011
- ووافق النائب العام المستشار طلعت عبد الله، على استخراج وثيقة رسمية بأسماء شهداء ومصابي أولتراس أهلاوي متضمنة الصفة التشريحية والإصابات المدونة بالتقارير الطبية ، لتقديمها للتأمينات الاجتماعية لاستكمال أوراق صرف معاشات لأسرهم


- ولكن جاء خبر إخلاء سبيل زكريا عزمي- الرئيس السابق لديوان رئاسة الجمهورية- من محبسه الاحتياطي، في قضية اتهامه بالكسب غير المشروع، والتي صدر حكم بإعادة محاكمته، بعد صدور حكم أول بمعاقبته بالسجن المشدد 7 سنوات، مزعج ومستفز في الوقت ذاته.
- كما أصدرت دائرة الاستثمار بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة حكمها بوقف عمل موقع "يوتيوب" على شبكة الانترنت لمدة 30 يوما من تاريخ صدور هذا الحكم وقطع إشارة استخدامه على شبكة الإنترنت ، وذلك بسبب تعمده عرض الفيلم المسيء للإسلام والرسول رغم صدور قرارات بوقف عرض هذا الفيلم على هذا الموقع
- وفي ذات الوقت قضت محكمة جنايات القاهرة بحبس المتهمين باقتحام السفارة الأمريكية ، وارتكاب أعمال عدائية ضد دولة أجنبية اعتراضا على الفيلم المسيء للرسول الكريم سنة مع إيقاف التنفيذ.
استكمال الحوار الرئاسي
- اجتمعت الرئاسة مع حزب النور لمناقشة مبادرته حول الأوضاع الراهنة والمتمثلة في حكومة وطنية وإقالة النائب العام، ولجنة من أجل تعديل المواد الخلافية بالدستور، ووافقت الرئاسة علي إضافة مبادرتهم إلى جدول أعمال الجلسة القادمة من جلسات الحوار الوطني، والتي واصلت اجتماعها خلال الأسبوع.
- وأحيا المتظاهرون في مسيرات متجه للتحرير وقصر الاتحادية، و طافت مختلف محافظات الجمهورية ذكرى تنحي الرئيس المخلوع،مطالبين بإسقاط النظام الحالي، وحدث اشتباكات بين المتظاهرين و قوات الأمن.
استشهاد محرز وبائع البطاطا
- وفي الوقت الذي يخرج فيه أمناء الشرطة للتظاهر في عدد محافظات مصر مطالبين بإقالة وزير الداخلية، و تطهير الداخلية من العناصر الفاسد التي بداخلها، بالإضافة إلى تسليح رجال الشرطة بأسلحة حديثة لمواجهة البلطجية، بتحسين أوضاعهم الوظيفية، واعتراضًا على قانون التظاهر
-  لا تزال حقيقة مقتل الناشط محمد الجندى غير معروفة حيث نفت الداخلية أية صلة لها بالحادث في حين أكد تقرير الطب الشرعي أن وفاته جاءت بسبب حادث سيارة، وهو ما استنكره التيار الشعبى الذى ينتمى إليه الناشط الجندى وأكدوا تورط الداخلية وكذب التقرير الشرعي بالوثائق الموجودة لديهم.
- ويأتى مقتل الشرطة العسكرية  للطفل عمرو صلاح"بائع البطاطا" في أحداث السفارة الأمريكية، ليزيد السخط الشعبي، والذى جاء ردها بكونه "قتل خطأ" معتذرة عما بدر منها وهو ما رفضه بائعو البطاطا والمتضامنين مع طفل الـ13 عام محتجين في مظاهرة ضد الشرطة العسكرية.
- وعلى يد رجال بشار في سوريا استشهد الشاب المصري محمد محرز، بعد أن قرر السفر إلى سوريا لينضم إلى صفوف المقاومة، وعندما خرج مع مجموعة من المقاومين في عملية تستهدف تفجير دبابة لقوات الأسد التقطته قناصة الأسد وهو يستطلع الأوضاع، ليصبح محرز 10 شهيد مصري في سوريا ضحى بروحه في سبيل رفض الظلم ومناصرة أشقائه.
- وأثار خبر تعيين عمر محمد مرسي،نجل الرئيس و خريج كلية تجارة الزقازيق 2012، في الهيئة القابضة للمطارات سخط الكثير لما يمثله من استمرار للمحسوبية حيث لم تعلن القابضة للمطارات عن حاجتها لموظفين جدد، ووسط الحديث عن تقاضيه مرتب يتخطى ال30 ألف جنيه، وفي المقابل نفى ذلك مؤكدًا أن مرتبه 1200جنيه فقط، وأنه تقدم وفقا للشروط المعلنة.
مفتي جديد:
- وانتخبت هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف برئاسة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، الدكتور شوقي إبراهيم عبد الكريم أستاذ ورئيس قسم الفقه المقارن بجامعة الأزهر فرع طنطا مفتيا جديدا لجمهورية مصر العربية خلفا للدكتور علي جمعة، والبدء في مهام عمله بداية من الشهر القادم
- واتجه مجلس الشورى لتعيين 8 أعضاء جدد في المجلس القومي لحقوق-الإنسان وهم مستشار منصف نجيب سليمان، والمستشار اميل حبشي ، والمستشار محمد بهاء الدين أبو شقة، واللواء أحمد سليمان، والدكتور أيمن نور ، والدكتور محمد الجوادي ، وعبد الفتاح خطاب، وأسامة رشدي على خليفة، والمحامى محمد الدماطي رئيس لجنة الحريات بنقابة المحامين كعضو المجلس القوي نائبا لرئيس المجلس.
- وانتهت لجنة المقترحات برئاسة المستشار أحمد مكي- وزير العدل- من وضع ملامح المسودة لقانون حرية تداول المعلومات حيث تضمنت المسودة إجراء عقوبات مشددة على نشر أي معلومات تضر بالأمن القومي أو العسكري أو بسير التحقيقات الجارية، وتم عرض مسودة من قانون حماية الخبراء والشهود على مجلس الشورى أيضًا.
مظاهرات معارضة ومؤيدة للرئيس:
- وعلى عادة كل نهاية أسبوع انطلقت المظاهرات المناهضة للنظام تحت مسمي "كش ملك" وانتقلت قبلة المتظاهرين من الاتحادية إلى قصر القبة ودارت الاشتباكات بين المتظاهرين، الذين حاولوا اقتحام القصر وإلقاء المولوتوف، وقوات الشرطة ، إضافة إلى انطلاق مسيرة أخرى بمشاركة عدد من الألتراس إلى مقر وزارة الدفاع بالعباسية مطالبة بالقصاص من المشير طنطاوي،والفريق سامي عنان، كما شهدت محافظات مصر وخاصة كفر الشيخ والغربية مسيرات تضامنية.
وعلى الجانب الآخر وبالأخص عند جامعة القاهرة وعدد من المحافظات كانت تظاهرة "معا ضد للعنف "بمشاركة الإسلاميين لمناهضة أشكال العنف والتأكيد على تأييدها للرئيس في مواجهة العنف.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق